منوعات

من هي سولي ولماذا سبب وفاتها أثار ضجة عبر وسائل التواصل الاجتماعي

فارقت نجمة الموسيقى الكورية سولي الحياة وهي في ربيعها الخامس والعشرين في منزلها بمدينة سول، عاصمة كوريا الجنوبية، حيث كانت تقطن.

وحيثُ وجدت الفنانة مُنتحرة شنقاً في منزلها بجنوب العاصمة سيول، على حد ما بثت عدة وكالات، نقلا عن مصدر بالشرطة، وبعد توجه مدير أعمالها إلى منزلها بعد أن عجز عن الاتصال بها طوال أمس وصباح اليوم، فوجدها ميتة واتصل بالشرطة.

ويشار أن سولي Sulli المالكة حسابا في Instagram يتابعها فيه أكثر من 5 ملايين، تحدث في برنامج تلفزيوني استضافها الأسبوع الماضي، عن معاناتها من الاكتئاب، وقالت إنها تتظاهر بالسعادة وإن حياتها فارغة، وإن حالات من التنمر والإساءات تتعرض لها عبر الإنترنت تؤثر فيها وتجرح مشاعرها ووجدانها، خصوصا بعد نشرها صورة لها وهي عارية الصدر في إنستجرام قبل شهر، وهو ما أحدث ضجة في كوريا المحافظة على عاداتها وتقاليدها.

كان مدير أعمالها يحاول الاتصال بها منذ الساعة 6:30 مساء بتوقيت كوريا في 13 أكتوبر، إلا أنّها لم ترد على اتصالاته، الأمر الذي أدخل القلق إلى نفسه، فقصد منزلها على وجه السرعة ليكتشف جثّتها، ويسارع إلى الاتصال بالشرطة.

وكانت الشرطة الكوريّة قد تريّثت في إعلان أسباب الوفاة، رغم اعتقاد الكثيرين أنّها انتحرت، لتعود الشرطة وتعلن في بيانٍ رسمي، أنّ سولي انتحرت شنقًا في منزلها بعد معاناة مع الاكتئاب.

كانت سولي عضوة في فرقة “اف إكس” الغنائية، ولكنها تركتها عام 2015 للتركيز على التمثيل وحياتها المهنية الخاصة,ويعتقد أن سولي تركت الفرقة بعد معاناة مع الإساءة والتنمر الإلكتروني الذي تعرضت له عبر الإنترنت.

كما أعرب المغردون عن استيائهم بسبب “التنمر الذي أدى إلى وفاة سولي” على حد قولهم,ودعا فريق من المغردين إلى مراعاة مشاعر المشاهير، أو “الأيدولز” كما يسمون في كوريا الجنوبية، مؤكدين أنهم ليسوا بغافلين عن التنمر وعن رسائل الكراهية التي يتلقونها عبر الإنترنت.

ودعت الصحفية إيمان غريب في تغريدة لها إلى “ضرورة معاقبة القانون للتعليقات الساخرة والتنمر”,وقال مدير أعمالها إنّه صعق لانتحارها، إذ أنّها كانت تتصرّف بطريقة طبيعيّة في يومها الأخير، قامت بتسجيل إعلان لماركة حقائب، وسجّلت فيديو تستعرض فيه الحقيبة التي وصلتها هديّة من الماركة نفسها، إلا أنها لم تعد تجيب على هاتفها الأمر الذي تسبّب بالقلق لمدير أعمالها الذي أدرك أنها ليست بخير.

وتضاربت الروايات حول سبب وفاة سولي، واسمها الحقيقي تشوي جين-ري، حيث تحقق الشرطة الكورية في الأسباب وتميل للظن بأنها قامت بالانتحار.

المصدر: وكالات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق